الرئيسية / أخبار / شطب كلام عبدالكريم الكندري

شطب كلام عبدالكريم الكندري

شطب كلام عبدالكريم الكندري؛ صدر مرسوم أميري في دولة الكويت في الخامس عشر من فبراير عام 2024م، المتضمن حل مجلس الأمة. أفاد تلفزيون الكويت أن حل مجلس الأمة بسبب تجاوز المجلس للثوابت الدستورية في إبراز عدم احترام المنصب الرفيع وتعمد استخدام العبارات.

كشفت مصادر مطلعة، أن الأزمة الحالية التي حدثت بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، كانت بسبب كلمة النائب عبد الكريم الكندري، والتي أدت إلى حل مجلس الأمة، بسبب إصرار الحكومة على حذف كلمة النائب الكندري. – الكندري ومعارضة أعضاء المجلس لرغبة الحكومة.

جدير بالذكر أن النائب عبد الكريم الكندري كان قد ألقى كلمته في جلسة 7 فبراير والتي تضمنت الرد على الخطاب الأميري، وتسببت في أزمة بين الحكومة ومجلس الأمة، حيث أصرت الحكومة على حذفه الخطاب من المحضر، فيما رفض أغلبية أعضاء المجلس حذف الخطاب، وأثار الخطاب عبد الكريم الكندري عضو مجلس الأمة الجدل وتفاصيل الأزمة بين الحكومة ومجلس الأمة، بسبب وإصرار الحكومة على شطب الكلمة من السجل، وهو ما استجاب له مجلس الأمة بتصويت أغلبية أعضاء المجلس ضد قرار الحذف.

ولمعرفة السيرة الذاتية لعبد الكريم الكندري اضغط على: من هو عبد الكريم الكندري في ويكيبيديا؟

وخلال جلسة الثلاثاء الماضي، رفض 44 عضوا بالمجلس حذف كلمة عبدالكريم الكندري عضو مجلس الأمة من محضر جلسة 7 فبراير، فيما وافق 16 عضوا على أن يتم إعادة القرار -تصحيح النص وإلغاء الحذف.

وخاطب الكندري خلال جلسة الثلاثاء رئيس مجلس الأمة قائلا: نصت المادة 108 من الدستور على أن العضو يمثل الأمة بأكملها، والمادة 110 تقول أن العضو حر في آرائه، وما حدث في الأخير الجلسة هي أنك حذفت مداخلتي بالرد على الخطاب الأميري في التلفزيون. بدايةً، ثم قمت بحذفه من القائمة، ويجب أن نؤكد أن هذا الموضوع لا يجوز. بث ما تحب وما لا يعجبك، لا تبث. لقد كنت أقاتل في هذه القاعة لمدة 10 سنوات، كل هذا من أجل كلمة الحق.

وتابع عضو مجلس الأمة: أظهرتوني أمام الناس وكأنني أهنتم القيادة. لديك خبرة كبيرة في العمل السياسي ومصداقية في الشارع لذا صعب جداً على الشعب أن يصدق عبد الكريم الكندري، وأنت حذفت كلامي وخالفت عرفاً برلمانياً وخالفت نفسك، لأنني جئت بسوابق برلمانية تحت قيادتك. وفي عام 1985م كان السيد النائب عباس مناور يرد على الخطاب الأميري، وتحدث صراحة أن الخطاب يجب أن يكون موجهاً لسمو الأمير، كما قال النائب جاسم الخرافي بوضوح أنه يجب أن ننتبه للخطاب ونلتزم به. تحدث عن النطق السامي.

وأضاف الكندري: «منذ 10 سنوات وأنا أتحدث عن النطق الرفيع في كل خطاب أميري. وأنت أخي الرئيس ناقضت نفسك أيضاً في الجلسة الماضية. كثير من النواب تحدثوا في غير الخطاب الأميري، ولم تتعاملوا معهم بنفس الطريقة. والله ما دافعت إلا عن المجلس». وأنا شخصياً أمام كلام سمو الأمير القاسي كأب، استجبت له كابن، ولم أتجاوز، بل تحدثت بصدق مع الأمير، وأكرر، لم أخطئ وأنا فليقدر الناس الكلمة، فأنت وضعتني في موضع الشك، فأنا لم أتجاوز على والدي ولا الأمير، تحدثت بكلام قيل في قاعة عبد الله السالم، وكنت واضحا، وماذا فعلت يا أخي الرئيس، قطعت كلامي وسمحت بالافتراء. كلمتي التي حذفتها ليست لك يا أخي الرئيس، بل هي للشعب. لقد كنت صريحاً مع الأمير وتحدثت بصدق تام، لأنني على قناعة بأن سمو الأمير يريد أن يسمع، ومن حق الأب أن يقسو علينا. وفي النهاية أترك الرأي للمجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *