الرئيسية / أخبار / عاجل | رميله الشرعبي؛ وفاة الطبيبة اليمنية بعد 4 أيام من اختفائها

عاجل | رميله الشرعبي؛ وفاة الطبيبة اليمنية بعد 4 أيام من اختفائها

رميله الشرعبي؛ وفاة الطبيبة اليمنية بعد 4 أيام من اختفائها؛ خلال الساعات الماضية، شغلت قصة الطبيبة اليمنية المغدورة رميلة الشرعبي، اهتمام الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة منصة X، حيث كثر الحديث عن الجهة المسؤولة عن مقتلها. وهنا سنتعرف معا على تفاصيل وفاة هذا الطبيب اليمني، مع ذكر آخر التحقيقات التي أجريت في هذه القضية التي تشغل الرأي العام اليمني.

رميلة الشرعبي، طالبة من اليمن، مسجلة في كلية الصيدلة بجامعة الرازي بالعاصمة صنعاء. وهي على وجه التحديد في عامها الرابع. حظيت باهتمام الكثير من اليمنيين، بعد العثور عليها مقتولة داخل سيارتها، بعد 4 أيام من اختفائها. وقال البعض إنها قتلت داخل الجامعة، وتحدث البعض عن تورط أشخاص من جماعة الحوثي في هذه القضية.

وأظهرت التحقيقات الأولية في هذه القضية أن رميلة الشرعبي لم تنتحر، بل على العكس قتلت. والحقيقة أن هذه الجريمة أثارت الحزن والتفاعل الكبير بين أبناء الشعب اليمني. وكان السؤال الأهم الذي شغل أذهان الجميع: ما سبب مقتل الطالبة رميلة الشرعبي؟ من ارتكب هذه الجريمة؟ وتجدر الإشارة إلى أن حالة الجسم مزرية، كما ذكرنا؛ وكما ذكرنا فقد بقيت داخل السيارة بدون أكسجين لمدة أربعة أيام متتالية والأبواب مغلقة.

انتشر خبر عن أحمد المسيبلي، مستشار وزير الإعلام اليمني، يتحدث فيه عن الحصول على معلومات أولية بشأن الطالبة المغدورة رميلة الشرعبي، التي قُتلت غدراً. وكتب في تغريدة له على موقع التدوين الشهير X: “هناك معلومات أولية عن قتلة الطالب”. رميلة الشرعبي ننشرها حال وصولها”.

وتابع أحمد المسيبلي قائلا: القتلة هم ثلاث طالبات، ويقال إن اثنتين منهما تنتميان إلى الزينبيات التابعة للحوثيين. وقام هؤلاء القتلة باستدراج الضحية الطالبة وقتلها بطريقة مروعة. وذلك بالتعاون مع شابين، ثم ادعوا أنها انتحرت.

هناك العديد من الشائعات المنتشرة التي تقول بأن رميلة الشرعبي أبلغت إدارة الجامعة بتلقيها عدة تهديدات بالقتل من زملائها، إلا أن إدارة الجامعة لم تتخذ أي إجراء حيال ذلك، وهذا ما دفع الكثيرين لاتهام الرازي الجامعة متواطئة في جريمة القتل، كما قال البعض إن الجريمة وقعت داخل الجامعة، ومن ثم تم قيادة السيارة إلى الخارج.

وقال أحمد المسيبلي المذكور أعلاه، إن والد الفتاة المقتولة ذهب إلى الجامعة وطلب تشغيل الكاميرات. ولمعرفة هل ابنته غادرت الجامعة أم لا يوم اختفائها، أضاف أن الجامعة رفضت فتح الكاميرات له.

من جهتها، قالت جامعة الرازي، إن الفتاة غادرت الجامعة بحسب الكاميرات بعد أن أنهت يومها الدراسي. كما أصدرت بيان تعزية لوالد الفتاة، ووصف البعض هذه التعزية بأنها محاولة لتحسين صورة الجامعة.

ولا تزال التحقيقات في مقتل رميلة الشرعبي مستمرة في قضية رميلة الشرعبي، بحسب مصدر أمني في العاصمة صنعاء. كما ترددت أنباء عن فتح تحقيق مع 6 أشخاص متهمين في القضية.

تعرفنا في هذا المقال على قصة رميلة الشرعبي التي تدور في أذهان الكثير من اليمنيين، ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة العديد من الحقائق حول هذه القضية، حيث يقول البعض أنه سيتم التعتيم على القضية إذا كان المتهمون من جماعة الحوثي، وفي النهاية ندعو الله أن يرحم رميلة الشرعبي ويغفر له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *