الرئيسية / أخبار / وفاة والدة وائل الدحدوح الصحفي الفلسطيني

وفاة والدة وائل الدحدوح الصحفي الفلسطيني

وفاة والدة وائل الدحدوح الصحفي الفلسطيني؛ الذي فقد عائلته وبعض أحفاده في حرب أكتوبر الماضي على قطاع غزة. وهذا الألم حمله معه رغم خروجه قسراً من أرضه للعلاج في قطر، وسيحمله معه بقية حياته. وأمام هذه المأساة الكبرى، لا يسعنا إلا أن نوضح لكم سبب وفاتها -رحمها الله- من خلال سطورنا التالية عبر المنصة الخليجية: فتابعونا حتى النهاية.

للأسف، خبر وفاة والدة الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح، حقيقي وليس مجرد شائعات منتشرة. نعى أحد أقارب عائلة دحدوح الحاجة أم محمد عبر حسابها الرسمي على منصة فيسبوك، مؤكدا الخبر بهذه الكلمات:

البقاء لله وحده.. ننعى وفاة الحاجة أم محمد الدحدوح والدة الأستاذ وائل الدحدوح والحاج كامل الدحدوح

نسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، وأن يسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وأحبائها جميل الصبر والسلوان.

جزاك الله خيرا كثيرا يا الدحدوح

لم يتم تحديد سبب وفاة والدة الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح بشكل واضح ودقيق، لكن من المرجح أن يكون بسبب إحدى الغارات التي شنها العدوان الصهيوني على موقعها في قطاع غزة. وهذه ليست المرة الأولى التي يفقد فيها الدحدوح أحد أفراد عائلته، جراء القصف الإسرائيلي الغاشم، الذي أودى بحياة نجله حمزة وابنه، وقبله والدته وأطفالها الصغار.

واستشهدت الحاجة أم محمد الدحدوح بعد ظهر اليوم الأحد الرابع من فبراير 2024 على يد العدوان الصهيوني الغاشم.

والدة مراسل الجزيرة وائل هي الحاجة أم محمد الدحدوح، ورغم عدم توفر الكثير من المعلومات عنها على منصات التواصل الاجتماعي، إلا أنها من نساء فلسطين الفخورات، اللاتي اخترن البقاء في أرضهن خارجا. حباً لها رغم الغارات الصهيونية المتكررة.

ويمكن تلخيص السيرة الذاتية للحاجة أم محمد الدحدوح وفق المعلومات التالية:

الإسم: غير معلن.
اللقب : أم محمد الدحدوح .
تاريخ الميلاد: غير معروف على وجه الدقة، لكن يعتقد أنها في العقد الثامن من عمرها.
مكان الميلاد: ولدت في دولة فلسطين.
الجنسية: الحاجة أم محمد تحمل الجنسية العربية الفلسطينية.
الدين والمعتقد: تعتنق الدين الإسلامي.
اللغات: تتقن الحاجة أم محمد اللغة العربية وتحديداً اللهجة الفلسطينية.
تاريخ الوفاة : توفيت بعد عصر اليوم الأحد 4 فبراير 2024.
سبب الوفاة: لم يعلن بعد، لكن من المرجح أن يكون بسبب إحدى الغارات الصهيونية على منزلها في قطاع غزة.

من خلال العبارات السابقة التي اختتمنا بها سطور مقالتنا لهذا اليوم والتي حاولنا فيها ذكر حقيقة خبر وفاة الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح. كما ذكرنا لكم السبب الحقيقي الذي أودى بحياتها، راجين من المولى – عز وجل – أن يتغمد الفقيدة بالرحمة والمغفرة، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *