الرئيسية / أخبار / انس بوخش فوز الفهد

انس بوخش فوز الفهد

انس بوخش فوز الفهد؛ حلت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي الكويتية فوز الفهد ضيفة في إحدى حلقات برنامج AB Talk مع الإعلامي الإماراتي أنس بوخش، والتي تحدثت فيها عن طفولتها وشخصيتها وعلاقتها بزوجها وعائلتها.

واستذكرت فهد أحداثا من طفولتها، مشيرة إلى أنها عاشت طفولة سعيدة وكانت منفتحة على حياتها في الوقت الحاضر. كانت عائلتها بسيطة ومتوسطة الدخل، لكنها اقتحمت عالم التواصل الاجتماعي بعد رحلة طويلة من المهن والوظائف.

وأشارت فوز الفهد إلى أن والدها كان معارضاً لدخولها مواقع التواصل الاجتماعي منذ البداية، لكنه حالياً فخور بما حققته في الوقت المناسب، موضحة أن أمنيتها منذ الصغر كانت أن تصبح طبيبة أسنان، لكن ذلك لم يتحقق. صحيح، وهي الآن تستمتع بالتواجد في عيادات الأسنان.

وكشفت أنها عانت من الاكتئاب خلال فترة ما بعد الولادة، وتحديداً طفلها الأول. واستمرت هذه الحالة معها حتى بعد ولادة الطفل الثاني. الحالة الصحية جعلتها تنتابها هاجس الموت في أي لحظة، وكانت تعيش في حالة من الخوف والترقب والقلق الدائم بشأن ما سيحدث لأطفالها في المستقبل بدونها. .

وأوضحت خلال حديثها أنها توجهت إلى طبيب نفسي من أجل التغلب على فكرة الموت، ورفضت العلاج بالأدوية، ما سبب لها بعض الهلوسة بعد تناولها لمدة 5 أيام. وقالت إن الوقت كفيل بأن يشفي كل الجراح والأزمات.

وعن زوجها، قالت إنها اكتسبت من زوجها العديد من الصفات المختلفة، بما في ذلك رد فعله تجاه الآخرين. لقد كانت من الأشخاص الذين لديهم رد فعل عصبي تجاه مختلف الأمور، لكنها الآن أدركت أن هناك طرقًا أخرى للتعامل مع قضايا الحياة.

وأشارت إلى أنها اعتذرت لزوجها عبد اللطيف بشدة عن سلوكها السيئ وردود أفعالها العنيفة عندما أدركت خطأها. لو كان قد تحملها كثيرًا بسبب ردود أفعالها، لما اضطر إلى ذلك.

وأشارت فوز الفهد إلى أن الكثير من جمهورها يتمنون أن يكون لها زوج مثلها، والسبب تجنبها للظهور على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضحت أنه بعيد عن مجال الشهرة ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن زوجها لم يكن يعرف أنها شخصية مشهورة قبل الزواج، وبذلت الكثير من الجهد في بناء علاقة صداقة مع زوجها. عندما يكونا أصدقاء تكون العلاقة أسهل وأكثر سلاسة، وهذا الحب ليس كل شيء، ولكن الاهتمام بتفاصيل الشريك هو المهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *